شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : ذكاء وفطنة علي بن أبي طالب رضي الله عنه


ريمة مطهر
01-04-2012, 04:28 PM
ذكاء وفطنة علي بن أبي طالب t

عن أبي البختري قال : جاء رجل إلى علي بن أبي طالب ، فأطراه وكان يبغضه ، فقال له : إني ليس كما تقول وأنا فوق ما في نفسك .
وعبد الله بن سلمة قال : سمعت علياً يقول بمسكن : لا أغسل رأسي بغسل حتى آتي البصرة وأحرقها وأسوق الناس بعصاي إلى مصر . قال : فأتيت أبا مسعود البدري ، فأخبرته أن علياً يورد الأمور مواردها لا يحسنون يصدرونها على رجل أصلع إنما رأسه مثل الطست ، إنما حوله زغيبات أو قال : شعيرات .
وعن خنبش بن المعتمر أن رجلين أتيا امرأة من قريش ، فاستودعاها مائة دينار وقالا : لا تدفعيها إلى واحد منا دون صاحبه حتى نجتمع ، فلبثا حولاً ، فجاء أحدهما إليها ، فقال : إن صاحبي قد مات ، فادفعي إليِّ الدنانير ، فأبت وقالت : إنكما قلتما لا تدفعيها إلى واحد منا دون صاحبه ، فلست بدافعتها إليك ، فثقل عليها بأهلها وجيرانها فلم يزالوا بها حتى دفعتها إليه ، ثم لبثت حولاً فجاء الآخر ، فقال : ادفعي إليِّ الدنانير ، فقالت : إن صاحبك جاءني ، فزعم أنك مت فدفعتها إليه ، فاختصما إلى عمر بن الخطاب ، فأراد أن يقضي عليها ، فقالت ـ: أنشدك الله أن تقضي بيننا ارفعنا إلى عليّ ، فرفعهما إلى عليّ وعرف أنهما قد مكرا بها ، فقال : أليس قد قلتما لا تدفعيها إلى واحد منا دون صاحبه ؟ قال : بلى . قال : فإن مالك عندنا ، فاذهب فجيء بصاحبك حتى ندفعها إليكما .
عن علي أنه جيء برجل حلف ، فقال : امرأته طالق ثلاثاً إن لم يطأها في شهر رمضان نهاراً ، فقال : تسافر بها ثم لتجامعها نهاراً .

المرجع
قصص العرب ( موسوعة تراثية جامعة لقصص ونوادر وطرائف العرب في العصر الجاهلي والإسلامي ) – إبراهيم شمس الدين ، الجزء الثاني - بتصرف .